النائبة جميلة العبيدي تشريع قانون يشجع الرجال على الزواج بأكثر من إمرأة واحدة من خلال صرف حوافز مالية عمليات الانبار تعلن تدمير ثلاث سيارات مفخخة وقتل اربعة انتحاريين جنوب غربي الرمادي محمد تميم نازحي الحويجة يعانون من نقص حاد في الغذاء والدواء وانعدام ابسط المستلزمات الضرورية للعيش تحرير قرية خواجة خليل شرق ناحية بادوش في ايمن الموصل صحة الكرخ تجهيز مركز المصطفى التخصصي لتاهيل المعاقين بجهازي الوقوف الكهربائي الخاص بالمعاقين ذوي الاحتياجات الخاصة ترامب يطلب من العبادي الاتصال به هاتفيا الخميس معارضون سوريون يعتزمون تشكيل ائتلاف علماني جديد الكرملين ينفي وجود صفقة روسية أمريكية "كبرى" تشمل سوريا وأوكرانيا

إمام ( أنظار ) رئيس الوزراء الأستاذ ( الجامعي ) لن يعبر الآن من سيطرة الصقور





تاريخ النشر: 2017-01-22 16:55:20


وكالة الحرية نيوز -

بقلم : د . خالد القره غولي -

وجهٌ أبيض يؤشر من جهة الصراط الشرقية لجهته الغربية بأن يستعد مئات المرضى والأطفال الحائرين والنساء اللواتي يرتدين عباءات أغرقها التراب ورجال وشباب يمسكون بحقائب وهم في حالة الإستعداد لعبور الصراط .. كنتُ معهم أنتظر دوري في العبور فتذكرتُ حسناتي جيداً !
أما سيئاتي فلهنَّ موعدٌ آخر ليس الآن.. جندي نحيف جداً كأنه لم يأكل منذ سنين ينظر لنا بخجل وبشفقة أحياناً لأنه يقفُ تحت سقفٍ أحمر أما نحنُ فنقفُ تحتَ أشعة الشمس وحرارتها تجاوزت الخمسين .. سألني لأنني أتميز عن بقية المنتظرين لعبور الصراط بإرتدائي ربطة عنق وبدلة سوداء وقميص أبيض عن عملي فأجبته بإنني أستاذ جامعي ضحك وقال .. كلنا أساتذة جامعة ! 
إلتفتَ إلى رجلٍ قربي يمضغُ علكةً وإستفسر عن عمله فأجابه بإنه ( منتسب ) تفاجأ العريف وأجاب الضابط بإنه ينتظر أوامر كي يسمح لنا بالعبور.. تراجع إلى الخلف قليلاً ونادى بجهازه اللاسلكي .. سيدي واحد أستاذ جامعي والآخر منتسب وأربع موظفين في دوائر محافظة الأنبار هل أسمح لهم بالعبور جاءه الرد سريعاً وقد مرت أكثر من ساعة على وقوفنا تحت الشمس .. تأكد من الهُويات .. المنتسب يعبر الأستاذ الجامعي لن يعبر الآن لأنه لا يملك القصاصة الجديدة ! 
أشار العريف إلى المنتسب وبقيتُ أنا والموظفين .. تلمستُ قميصي وأخرجتُ هُوياتي من جيب القميص إلى أحد جيوب البدلة فتذكرتُ أنَّ معي هُوية نقابة الصحفيين .. توجهتُ نحو العريف وأخرجتُ هُوية النقابة وقلت له بأن يُخبر آمره بأنني صحفي .. ناداه بسرعة فأمره بالتأكد من هُويتي ومن ثم السماح لي بعبور الصراط أنا والمنتسب .. عبرتُ بسرعة ولم أنظر خلفي كي أرى ما حلَّ بمئات الناس وهم يتمنون عبور سيطرة الصقور مثلي .. وصلت إلى ضفة الصراط الشرقية فرأيتُ صاحب الوجه الأبيض عن قرب وهو يبحثُ عن الصحفي مع بعض العابرين .. لم أعر له إنتباهاً وحين نظرَ إلي إعتقد أنني احد المتقاعدين القدامى وعاد يدخن بسيكارته من جديد .. حين إستقلت قدمي سيارةً كي توصلني إلى مدينتي الخالدة ( الرمادي ) نسيتُ كلَّ شيء وتساءلتُ لماذا يُسمون هذه السيطرة بالصقور ! 
لماذا لا يسمونها مثلاً بالصقور أو نار الصقور وربما جهنم الصقور بعد عبورنا صراط الصقور.







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق


Warning: session_write_close(): open(/home/alhurriy/public_html/temp/sessions/sess_bl94rcv5mi1rafebm85j99v764, O_RDWR) failed: Disk quota exceeded (122) in /home/alhurriy/public_html/includes/libraries/session/class.session.php on line 56

Warning: session_write_close(): Failed to write session data (files). Please verify that the current setting of session.save_path is correct (/home/alhurriy/public_html/temp/sessions) in /home/alhurriy/public_html/includes/libraries/session/class.session.php on line 56